country flagEnglish
0
0

دروس تعليميه

أسعار الذهب - نظرة شامله على الذهب وتأثيره على السلع والعملات

13-12-2017 | عدد المشاهدات : 749

اسعار الذهب

يمثل الذهب ملاذا امن للمستثمرين عندما ترتفع المخاطر في أسواق المال، وهو يستخدم وقت الازمات الاقتصادية كمخزون احتياطي، كما ان الذهب تربطه بالنفط علاقة طردية، والعكس يرتبط مع الدولار الأمريكي في علاقة عكسية.
شهدت أسعار الذهب تغيرات كثيرة على مدار التاريخ، ما بين ثبات في السعر وصعود حاد في فترات أخرى وتحقيق خسائر في أوقات لاحقة للصعود، حيث ان الذهب من أكثر المعادن انتشارا في العالم، فهو يستخدم في الحلى وأيضا يستخدم كاستثمار، بجانب التداولات علية.
والاستخدامات الكثيرة للذهب بجانب علاقته الطردية والعكسية مع سلع وعملات أخرى، جعلت أيضا المؤثرات على أسعاره كثيره، وسنتناول أسعار الذهب والتغيرات التي طرئت عليه منذ العام 1996 الى يومنا. 

أسعار الذهب على مدار الأعوام السابقة

نلاحظ الثبات النسبي لسعر الذهب في الفترة ما بين العام 1996 الى شهر أكتوبر لعام 2003، حيث ان الأسعار في هذه الفترة كانت تسير في اتجاه عرضي وانحسرت ما بين سعر 256 دولار الى سعر 386 دولار للأونصة الواحدة، وانحسرت الأسعار مرة أخرى ما بين السعر 386 دولار و450 دولار للأونصة في الفترة من شهر نوفمبر 2003 الى شهر سبتمبر 2009، قبل بدايت الصعود الحاد.
وتمثل هذه الفترة أطول فترة ثبات لأسعار الذهب منذ عام 1996 الى يومنا، حيث انه مع بداية شهر سبتمبر 2005 بدء المعدن الثمين في الصعود الى ان حقق اعلى سعر له على مدار التاريخ عند مستوى 1920 دولار للأونصة في شهر سبتمبر 2011.
 أسعار الذهب على مدار الأعوام السابقة
بعد ان حقق المعدن الثمين اعلى مستوياته عند سعر 1920 دولار للأونصة، شهد فترة من التذبذب في الفترة ما بين شهر سبتمبر 2011 الى شهر مارس 2013، قبل ان يبدئ في الهبوط مع بداية شهر ابريل 2013 والذي انتهى عند المستوى 1046 دولار في شهر ديسمبر 2015.
جدير بالذكر ان، المستوى 1046 دولار يمثل اقل سعر للذهب في الفترة ما بين العام 2009 الى يومنا هذا، وصعد المعدن الثمين بعد ان ارتكز على المستوى المذكور ليبدئ في الصعود من جديد الى ان واجه مستوى مقاومة عند سعر 1350 دولار، والذي حد من اكتمال الصعود وفشل الذهب في اختراقه في عام 2016، وفشل في اختراقه مره أخرى في العام 2107.
كما ذكرنا أعلاه مرة أسعار الذهب بفترات تقلب كبيره، فنلاحظ ان الأسعار في الفترة ما بين العام 1996 الي الربع الاخير لعام 2005 لم تتخطى حاجز 450 دولار للأونصة، ومنها بدئت في الصعود لتتخطى حاجز 1900 دولار للأونصة، ثم عادت الأسعار للانخفاض من جديد لتصل الى مستويات 1240 دولار للأونصة في أيامنا الحالية في شهر نوفمبر 2017.
 

أسعار الذهب وعلاقته بالسلع والعملات

كما ذكرنا في بداية الدرس انه بالرغم من وجود الكثير من المؤثرات على أسعار الذهب، الا انه أيضا له علاقة بالكثير من العملات والسلع، الا اننا في هذا الدرس سنتناول العلاقة الأكثر شهره وهي علاقة سعر الذهب بأسعار النفط، وعلاقة أسعار الذهب بسعر الدولار الأمريكي.
 

العلاقة بين أسعار الذهب وأسعار النفط

يعتبر الذهب والنفط من اهم السلع على مستوى العالم لما لهم من مقومات ومميزات، وتوصل المختصين الى ان هناك اعتقاد بوجود علاقة قوية طردية بين أسعار الذهب وأسعار النفط، فعند ارتفاع أسعار المعدن الثمين ترتفع أسعار البترول، والعكس في حالة انخفاض احدى السلعتين تهبط السلعة الأخرى معها.
ومن مسببات هذه العلاقة كما يعتقد المختصين، هي انه في حالة ارتفاع أسعار النفط يرتفع الدخل القومي للدول المنتجة للبترول، مما ينعكس على حالة الافراد الشرائية الذي يتجهون الى شراء الذهب الذي يتجه الافراد الى شرائه للمفاخرة والزينة، هذا بجانب المستثمرين الذين يتجهون للاستثمار في المعدن الثمين لما له من عائد مرتفع ومخاطر منخفضة،
وبالرغم من وجود علاقة طردية بين أسعار الذهب وأسعار النفط، الا ان هذه العلاقة لم تصل الى نسبة 100%، أي انه في كثير من الأحيان يسير كل من السلعتين في اتجاه مختلف عن الاخر.
 

العلاقة بين أسعار الذهب وأسعار الدولار الأمريكي

يوجد علاقة طردية بين أسعار الذهب وأسعار النفط كما ذكرنا أعلاه، ويرتبط الاثنين عكسيا مع الدولار الأمريكي كما ان التسعير العالمي للذهب بالدولار الأمريكي مما يزيد من العلاقة العكسية.
كما ان الذهب من السلع المستخدمة للتحوط ضد مخاطر التغير في سعر الصرف للعملات، فمن الممكن ان يقوم المستثمرين بشراء الذهب الة ان يتم استلام البضائع التي تم التعاقد عليها بالدولار الأمريكي، خوفا من ضعف الدولار.
ويزيد الاقبال على المضاربة في الذهب الذي يمثل ملاذا امنا وقت الازمات الاقتصادية، والتخلص من الدولار الأمريكي الذي تكون أسعاره متقلبة حينها مما قد يسبب خسائر كبيرة في حالة المضاربة علية.
جدير بالذكر ان، العلاقة بين أسعار الذهب والدولار لم تصل الى 100%، ومن المحتمل ان نرى أسعار الاثنين تسير في نفس الاتجاه بعض الأوقات.
 

التحليل الفني لأسعار الذهب

بالنظر الى الرسم البياني المرفق للذهب على الإطار الزمني اليومي نلاحظ هبوط الأسعار لكسر خط الاتجاه الصاعد، والذي تأكد بثبات السعر أسفل المستوى 1262 الذي يمثل النسبة 61.8% فيبوناتشي للموجة السعرية التي بدئت عند المستوى 1204 دولار للأونصة وانتهت عند سعر 1357 دولار للأونصة.
واستمر المعدن الثمين في الهبوط الى ان ارتك على الدعم 1237 دولار للأونصة، والذي قد يتسبب في صعود الذهب ليختبر خط الاتجاه المكسور، كما انه بالرغم من هبوط السعر الا انه قد تكون فرصة شراء جيدة للاستفادة من التصحيح استنادا على الأسباب التي سنذكرها بالأسفل.
 

أسباب قد تدفع الذهب للصعود التصحيحي واختبار خط الاتجاه المكسور:

من الممكن ان يرتفع الذهب للتصحيح بعد ارتكازه على المقاومة 1237 دولار الذي يمثل المستوي 78.6% فيبوناتشي، النقطة D نقطة اكتمال نموذج التداول التوافقي The Gartely Pattern، والذي قد يتسبب في استهداف المعدن الثمين لسعر 1262 دولار للأونصة.
التحليل الفني لأسعار الذهب
وجاء تكوين نموذج التداول التوافقي المذكور أعلاه كالتالي:
  • النقطة B: عند السعر 1262 دولار والتي تمثل النسبة 61.8% فيبوناتشي للموجة XA.
  • النقطة C: جاءت عند سعر 1298 دولار للأونصة والتي تمثل النسبة 38.1% فيبوناتشي للموجة AB.
  • النقطة D: نقطة اكتمال النموذج التي أتت عند السعر 1237 دولار، والتي تمثل المستوى 78.6% للموجة XA.
ليس نموذج التداول التوافقي المذكور أعلاه هو السبب الأوحد لاحتمالات صعود أسعار الذهب للتصحيح، بل نلاحظ السلوك السعري الايجابي المشار الية في الرسم البياني، وأيضا وصول مؤشر القوة النسبية 14 لمستويات التشبع البيعي عند المستوى 30 للمؤشر.
ونلاحظ أيضا التقاطع الإيجابي لمؤشر الزخم ستوكاستيك الذي يرفع هو الاخر من احتمالات الصعود التصحيحي لسعر الذهب، واستهداف السعر 1262 دولار للأونصة.
كما انه في حالة هبوط السعر لأكثر من مئتين نقطة والثبات أسفل الدعم عند السعر 1222 دولار تكون إشارة الى اكتمال الهبوط، إذا دعم السعر حينها سلوك سعري سلبي.
وبذلك نجد امامنا فرصة شراء مناسبة للمتداول اليومي بهدف عند المستوى 1262 دولار مع وقف خسائر عند سعر 1235 دولار للأونصة، كما يمكن البقاء خارج السوق وانتظار انتهاء الصعود التصحيحي والبيع إذا تكون سلوك سعري سلبي.
 

أسعار الذهب في الدول العربية

 

سعر الذهب في مصر:

 سعر العيار 24: (711.72 جنية مصري – 40.7 دولار).
سعر العيار 22: (652.41 جنية مصري – 36.73 دولار).
سعر العيار 18: (533.79 جنية مصري – 30.05 دولار).
سعر اونصة الذهب: (22136.84 جنية مصري – 1246.45 دولار).
 

سعر الذهب في السعودية:

سعر العيار 24: (150.22 ريال سعودي – 40.06 دولار امريكي).
سعر العيار 22: (137.7 ريال سعودي – 36.72 دولار).
سعر العيار 18: (112.67 ريال سعودي – 30.05 دولار).
 

سعر الذهب في الامارات:

سعر العيار 24: (147.15 درهم اماراتي).
سعر العيار 22: (134.89 درهم اماراتي).
سعر العيار 18: (110.36 درهم اماراتي).
 

سعر الذهب في الكويت:

سعر العيار 24: (12.11 دينار كويتي).
سعر العيار 22: (11.1 دينار كويتي).
سعر العيار 18: (9.08 دينار كويتي).
وإذا كنت تريد الحصول على سعر الذهب اليومي يمكنك الضغط على أسعار الذهب، كما ان السعر الخاص بكل دولة أعلاه مربوط بالسعر اليومي للمعدن الأصفر.
 
بذلك نكون انتهينا من الحديث عن أسعار الذهب منذ العام 1996 الى يومنا، والتي توضح التحركات الحادة التي طرئت على أسعار الذهب منذ العام 2005، كما تحدثنا عن ارتباط أسعار الذهب بالنفط، والدولار الأمريكي، وأخيرا تناولنا التحليل الفني للمعدن الثمين الذي يتناسب مع المتداول اليومي.
عزيزي القارئ، إذا كنت من المستثمرين، وتريد رؤية للأسعار على المدى الطويل بناء على الإطار الزمني الأسبوعي والشهري، يمكنك التواصل معنا ليتم تزويدك بالتحليل الذي يتناسب مع طريقة المتاجرة الخاصة بك.
 

عملة البيتكوين- Bitcoin - BTC ما هو الفوركس ؟ تعرف علي كل ما يتعلق بالفوركس
جميع الحقوق محفوظة
تحذير المخاطرة: التداول في سوق العملات الأجنبية الفوركس يتضمن مخاطر وامكانية خسارة جميع اموالك. لذلك نحن نحرص على تقديم اعلى جودة من الأخبار والتحليلات اليوميه. الأراء الواردة في الموقع تدل على رأي كاتبها فقط وليس أراء الادارة , مع العلم أن الأخطاء واردة وهنالك احتمالية لارتكابها. قبل البدء في تجارة العملات الأجنبية يتعين عليك التفكير بعناية حيال أهدافك الاستثمارية, ومراجعة مستوى الخبرة والرغبة في المخاطرة. في بعض الحالات, ممكن للرافعة المالية العالية أن تؤدي الى خسارة فادحة للأموال المستثمرة, وبالتالي لا يمكنك أن تستثمر بأموال ليس بامكانك تحمل خسراتها. يجب أن تكون على علم بجميع المخاطر المصاحبة لتداول العملات الأجنبية وطلب المشورة من مستشار مالي مستقل إذا كانت لديك أي شكوك. موفع tradingpeek لا يتحمل أي مسؤولية اثر وقوع خسائر مالية للتاجر وتحمل المستخدم كامل المسؤولية عن خسائر ناتجة عن استخدام الاخبار والتحليلات والبيانات كالأسعار.