country flagEnglish
0
0

البيتكوين أكبر العملات الرقمية المرتبطة بالجرائم المشبوهة

2019-04-25 12:33 pm | المصدر: قسم الكريبتو | عدد المشاهدات : 711

البيتكوين أكبر العملات الرقمية المرتبطة بالجرائم المشبوهة
ارتبطت العملات الرقمية وتحديدًا البيتكوين (BTC)، منذ ظهورها، بالجرائم أو التجارة الغير مشروعة بشكل عام، وهذا بالطبع يعود إلى سريتها، وصعوبة تحديد هوية صاحبها.
وفي دراسة جديدة كشفت شركة تحليلات العملات الرقمية Chainalysis، أن ما لا يقل عن 95% من جرائم العملات الرقمية، التي تم التحقيق فيها من خلال تطبيق القانون، تشمل بيتكوين (BTC)، كشريك أساسي في هذه الجريمة.
وفي السياق ذاته، قال جوناثان ليفين، الشريك المؤسس لشركة Chainalysis، إن عملة بيتكوين (BTC)، هي العملة الأولى والمفضلة بشكل كبير لكل المجرمين والمتسللين، وذلك يعود إلى صعوبة الكشف عن هويتها، وقيمتها السعرية المرتفعة.
وقامت شركة Chainalysis، بتقديم برنامج للجهات التحقيقة يهدف إلى التحقيق وملاحقة الجهات السيئة، وتقديمهم لإنفاذ القانون، والذين يستخدموا العملات الرقمية في مجال السرقة.

البيتكوين والإرهاب

البيتكوين والإرهاب
يتحاج تطبيق القانون إلى اتباع نهج أكثر تطورًا لمعالجة العملات الرقمية، كما أنه من الواضح أن سوق العملات الرقمية أصبح موجود بشكل كبير في تمويل الإرهاب.
وأكدت التقارير الصحفية أن حركة حماس الفلسطينية، والتي تتخذ من قطاع غزو مقرًا لها، أصبحت تقبل بشكل علني التبرعات من خلال بيتكوين (BTC)، في أوائل العام الجاري.
وفي تقرير لمؤسسة RAND، التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًا لها، في مطلع أبريل الجاري، أكدت أن العملات الرقمية وعلى رأسها بيتكوين (BTC)، وزدكاش (ZEC)، فشلت في أن تكون العملة المفضلة للمنظمات الإرهابية، حيث أن بيتكوين لا تتمتع بشكل كبير في إخفاء الهوية لحاملها، بينما زدكاش على الرغم من أنها عملة الخصوصية المميزة، إلا أنها لا تحتوي على قاعدة مستخدمين ضخمة، ولذلك سيكون من الصعب على المنظمات الإرهابية أن تعتمد على العملات الرقمية في التمويلات الخارجية.

العملات الرقمية واستخدامها من الصين في توزيع المخدرات

العملات الرقمية واستخدامها من الصين في توزيع المخدرات
قال ليفين إن السجلات المتعلقة بمعاملات العملات الرقمية، والتي تسببت في اعتقال عدد كبير من المتهمين، أوضحت أن هناك أزمة كبيرة في توزيع المخدرات في الولايات المتحدة، حيث أنها تدفق بشكل غير مشروع إلى البلاد.
واتهم ليفين الصين بتسهيلها تدفق المواد الأفيونية المميتة إلى الولايات المتحدة، وربط العملات الرقمية بصيدليات في الصين، أو الخدمات التي يستخدمها الأشخاص لتوزيع المخدرات، كانت أكبر دليل على ذلك الأمر.

البيتكوين يرتبط بالجرائم ولكن

البيتكوين يرتبط بالجرائم ولكن
 
وعلى الرغم من أن البيتكوين تعتبر على حد وصف Chainalysis، العملة الرقمية الأكبر في الجرائم، إلا أن شفافية العملات الرقمية تساعد في سهولة إنفاذ القانون في رفع دعاوي ضد المشتبه بهم بشكل أسرع من التمويل التقليدي، وذلك حسبما قال ليفين، مشيرًا إلى أن المحققين لم يعودوا في حاجة إلى الاعتماد على الحصول على سجلات المعاملات من البنوك الأجنبية.
على الرغم من استخدام بيتكوين بأغلبية ساحقة من قبل مجرمي العملات الرقمية، إلا أن ليفين أشار إلى أن شركة Chainalysis أطلقت مراقبة في الوقت الفعلي لـ 10 عملات رقمية، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من العملات المستقرة، لأن وكالات إنفاذ القانون تحاول التحقيق في الاختراقات في بورصات تداول العملات الرقمية، حيث يتم سرقة الرموز المميزة الأخرى بشكل ملحوظ، بعيدًا عن البيتكوين (BTC).

احتيال بورصة تداول العملات الرقمية كوادريغا

احتيال بورصة تداول العملات الرقمية كوادريغا
 
 
وقال ليفين أيضًا إنه يحقق في قضية QuadrigaCX، بورصة تداول العملات الرقمية، والتي تتخذ من كندا مقرًا لها، والتي أعلنت عن إفلاسها رسميًا في وقت سابق من هذا الشهر، بعد وفاة صاحبها، جيري كوتين في نهاية ديسمبر من العام الماضي.
وفقدت الشركة الوصول إلى محافظ التبريد والمفاتيح المقابلة بعد وفاة الرئيس التنفيذي في ديسمبر من العام الماضي، ويقال إنها تدين بأكثر من 195 مليون دولار إلى 115000 عميل.
وأشار ليفين إلى أن المدير التنفيذي للبورصة كان يعمل على احتياطي الكسور، وأصبح في ورطة عميقة، قائلًا:
"كنا نبحث في حيازات البيتكوين وأيضًا حيازات QuadrigaCX، وما وجدناه بسرعة كبيرة هو أن QuadrigaCX، كبورصة لم يكن في الواقع ضياع أموال العملاء التي تم الإبلاغ عنها في وسائل الإعلام، هذه الأموال في الواقع لم تكن موجودة".
كرر ليفين أيضًا الادعاءات التي قُدمت في تقرير Chainalysis في وقت سابق من هذا العام، بأن مجموعتين من المخترقين كانتا مسؤولة عن سرقة مليار دولار من العملات الرقمية، وهو ما يمثل غالبية الأموال المفقودة في عمليات الاحتيال.

دروس ذات الصلة

المزيد من الدروس

أفضل شركات الفوركس

أخبار العملات الرقمية

تحليل العملات الرقمية

تعلم تكنولوجيا البلوكشين

مراجعة ICO

جميع الحقوق محفوظة
تحذير المخاطرة: التداول في سوق العملات الأجنبية الفوركس يتضمن مخاطر وامكانية خسارة جميع اموالك. لذلك نحن نحرص على تقديم اعلى جودة من الأخبار والتحليلات اليوميه. الأراء الواردة في الموقع تدل على رأي كاتبها فقط وليس أراء الادارة , مع العلم أن الأخطاء واردة وهنالك احتمالية لارتكابها. قبل البدء في تجارة العملات الأجنبية يتعين عليك التفكير بعناية حيال أهدافك الاستثمارية, ومراجعة مستوى الخبرة والرغبة في المخاطرة. في بعض الحالات, ممكن للرافعة المالية العالية أن تؤدي الى خسارة فادحة للأموال المستثمرة, وبالتالي لا يمكنك أن تستثمر بأموال ليس بامكانك تحمل خسراتها. يجب أن تكون على علم بجميع المخاطر المصاحبة لتداول العملات الأجنبية وطلب المشورة من مستشار مالي مستقل إذا كانت لديك أي شكوك. موفع tradingpeek لا يتحمل أي مسؤولية اثر وقوع خسائر مالية للتاجر وتحمل المستخدم كامل المسؤولية عن خسائر ناتجة عن استخدام الاخبار والتحليلات والبيانات كالأسعار.