country flagEnglish
0
0

الشهر الأسوأ على العملات الإلكترونية يمر بسلام

2017-09-29 07:11 pm | عدد المشاهدات : 513

الشهر الأسوأ على العملات الإلكترونية يمر بسلام

سبتمبر/أيلول 2017، يعد هو الشهر الأسوأ في تاريخ العملات الإلكترونية، والتي تهدف إلى اللامركزية في عمليات البيع والشراء، فبعد أن كانت بعض الدول بدأت في التساهل مع وجود العملة الإلكترونية والاعتراف بها في أسواقهم المالية، جاء شهر سبتمبر في العام الحالي، لتبدأ العديد من الدول الحرب على العملة الإلكترونية "بيتكوين" وأشقائها، ومن هنا بدأت الحرب الباردة بين اقتصاد الدول الكبرى، والعملات الرقمية، بهدف إسقاط هذه الفكرة ونهايتها.
لكن على الرغم من ذلك، استطاعت العملات الإلكترونية، النهوض بعد السقوط، فصعدت البيتكوين لتتخطى حاجز 4000 دولار، وعلى الرغم من ذلك مازالت بورصات الدول الكبرى في العالم تواجه العملات الإلكترونية بهدف إسقاطها.
وفي خلال هذا التقرير سنحاول عزيزي القارئ سرد أهم الأحداث التي أثرت على العملات الإلكترونية، سواء كان هذا التأثير سلبيًا أو إيجابيًا.

البنك المركزي الصيني: الطروحات الأولية للعملات الإلكترونية غير مقبولة

البنك المركزي الصيني

في الرابع من سبتمبر/أيلول، أوضح البنك المركزي الصيني أن الطروحات الأولية للعملات الإلكترونية غير مقبولة، مطالبًا بوقف أي أنشطة من هذا النوع بشكل فوري، مشيرًا إلى نيته عن فرض عقوبات صارمة في المستقبل، لتطبق بأثر رجعي.
وفي اليوم ذاته، خسرت البيتكوين 321 دولار، لتصل إلى 4258 دولار أمريكي، بعد أن كانت 4579 دولار أمريكي.

السلطات المالية في بريطانيا تحذر من الطروحات العامة للعملات الإلكترونية

في 12 سبتمبر/أيلول، حذرت السلطات المالية البريطانية من الطروحات العامة للعملات الإلكترونية، مؤكدة أن هذا النوع من الاستثمار خطير جدًا ومثير للشكوك، مطالبة المستثمرين بتوخي الحذر.
وفي نفس الأسبوع تهاوت البيتكوين بشكل خطير لتسجل 2962 دولار، لتفقد 2000 دولار أمريكي في أقل من أسبوعين، وكذلك انخفضت القيمة السوقية للعملات الإلكترونية إلى 99 مليار دولار مقارنة بـ 178 مليار دولار في بداية سبتمبر.

رئيس بنك جي بي مورجان: خدعة البيتكوين ستنتهي قريبًا

بنك جي بي مورجان

عبر الرئيس التنفيذي لبنك جي بي مورجان، جيمي ديمون، عن العملة الإلكترونية "بيتكوين"، بالخدعة، مشيرًا إلى أنها شئ غير حقيقي وستنتهي قريبًا.
وقال ديمون، في تصريحات لسي إن بي سي، في 13 سبتمبر/أيلول، أنه لايدعو المستثمرين لبيع حيازتهم من البيتكوين قبل أن تتراجع، مشبهًا البيتكوين بفقاعة التوليب التي تسببت في خسائر كبيرة لدول أوروبية في القرن الـ 17، مؤوكدًا أنها لن تنتهي بشكل جيد.
وأوضح "ديمون" أنه التداول في عملة "البيتكوين" ضد قواعد بنك "جي بي مورجان"، حيث حذر من "فصل مباشر" لأي موظف في البنك يثبت تعامله في العملة الإلكترونية.

سويسرا تغلق منصة لتقديم عملات إلكترونية زائفة

في 19 سبتمبر/أيلول، قامت السلطات المالية السويسرية، بالإعلان عن غلقها منصة تقدم عملات إلكترونية زائفة، محذرة المستثمرين من هذه النسخ.

سنغافورة تغلق حسابات شركات عملات إلكترونية

بعدما مر أسبوع هادئ بعيدًا عن الهجوم على العملة الإلكترونية، عاودت الأخبار مرة آخرى في 26 سبتمبر/أيلول بإعلان سنغافورة، بأن بنوكها قامت بإغلاق العديد من الحسابات لشركات تقوم بتقديم العملات الإلكترونية وخدمات الدفع، ومع ذلك حافظت البيتكوين على أدائها لتلامس مستوى الـ 400 دولار أمريكي.

انتكاسة جديدة للعملات الإلكترونية

البورصة الأمريكية

​انتكاسة جديدة وخيبة أمل آخرى نالت العملة الإلكترونية "بيتكوين"، فبعد تداول أخبار عن الصين تدرس غلق بورصات التداول بالعملة الإلكترونية، سحبت في 28 سبتمبر/أيلول، الشركات المؤيدة لإدراج صندوق للتداول على عملة "البيتكوين"، في البورصة الأمريكية طلبها بهذا الإدراج.
وفي هذا الصدد، أوضحت شركة "غرايسكيل للاستثمار"، أن الشركات المؤيدة لإدراج صندوق للتداول على عملة البيتكوين في البورصة الأمريكية، وهم شركتي "إنتيركونتيننتال إكسهانج"، و"إن.واي.إس.أي إريا"، سحبا طلبهما المقدم للجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، بشأن إنشاء الصندوق.
وبرر مؤسس فكرة الصندوق، أن طلب السحب جاء على الرغم من التطور السريع لهذه العملة، إلا أنه يرى أن الوقت الحالي غير كافي من التطورات التنظيمية لدفع المجلس الأعلى للموافقة على الطلب، على الرفم من أن لجنة الأوراق المالية والبورصات أعلنت في شهر مايو المضي موافقتها لإعادة النظر في قرار رفض صندوق "بيتكوين" لتبادل العملات.

رئيس بنك "مورجاني ستانلي": البيتكوين "بدعة"

بنك "مورجاني ستانلي"

أكد رئيس بنك "مورجاني ستانلي"، جيمس جورمان، إن العملة الإلكترونية "بيتكوين"، نتيجة طبيعية للتطور التكنولوجي "البوكتشين"، مضيفًا أن هذا النوع من العملات أكثر من مجرد بدعة.
وقال "جورمان"، إن العملات الإلكترونية مجهولة المصدر مما يجعلها مثيرة للاهتمام لعدة أسباب منها كيفية إقناع البنك المركزي بأن المسئولين عنها لديهم القدرة في إحكام السيطرة عليها، إضافة إلى حماية الخصوصية التي تقدم للمستثمرين.
"جورمان" ذكر، اليوم 29 سبتمبر/أيلول، أنه لم يستثمر في العملات الرقمية، ولكن أكد أنه تحدث مع الكثير من مضاربيها، مشيرًا إلى أنها ليست شيئًا سيئًا للغاية.
ومع ذلك البتكوين جاء دون تغير يذكر خلال تداولات اليوم الجمعة، فلم تشهد عملة البتكوين خلال تداولات اليوم تغيرات تذكر، حيث انخفض السعر إلى مستويات 4,181 دولار بنسبة تغير 0.14%.


الليتكوين .. الإصدار الفضي للعملات الإلكترونية «داش» .. العملة الإلكترونية الأكثر شفافية
جميع الحقوق محفوظة
تحذير المخاطرة: التداول في سوق العملات الأجنبية الفوركس يتضمن مخاطر وامكانية خسارة جميع اموالك. لذلك نحن نحرص على تقديم اعلى جودة من الأخبار والتحليلات اليوميه. الأراء الواردة في الموقع تدل على رأي كاتبها فقط وليس أراء الادارة , مع العلم أن الأخطاء واردة وهنالك احتمالية لارتكابها. قبل البدء في تجارة العملات الأجنبية يتعين عليك التفكير بعناية حيال أهدافك الاستثمارية, ومراجعة مستوى الخبرة والرغبة في المخاطرة. في بعض الحالات, ممكن للرافعة المالية العالية أن تؤدي الى خسارة فادحة للأموال المستثمرة, وبالتالي لا يمكنك أن تستثمر بأموال ليس بامكانك تحمل خسراتها. يجب أن تكون على علم بجميع المخاطر المصاحبة لتداول العملات الأجنبية وطلب المشورة من مستشار مالي مستقل إذا كانت لديك أي شكوك. موفع tradingpeek لا يتحمل أي مسؤولية اثر وقوع خسائر مالية للتاجر وتحمل المستخدم كامل المسؤولية عن خسائر ناتجة عن استخدام الاخبار والتحليلات والبيانات كالأسعار.