country flagEnglish
0
0

هل تنجح الصين في القضاء على البيتكوين؟

2017-09-12 07:41 pm | عدد المشاهدات : 470

هل تنجح الصين في القضاء على البيتكوين؟

هل تنجح الصين في القضاء على البيتكوين؟

تدرس الصين غلق بورصات التداول بالعملة الإلكترونية "بيتكوين"، الأمر الذي أبدى عدم ارتياح من المتداولين في أسواق العملة الافتراضية في بكين، والبالغ قيمتها 150 مليار دولار أمريكي.
جاءت تلك الخطوة الصينية، بعد مخاوف حكومة ثاني أكبر اقتصاد في العالم، بشأن تصاعد مكانة "البيتكوين" في النظام المالي الصيني، وسط تركيز حكومي على منع رأس المال الحقيقي من الهروب إلى العملات الرقمية أو الافتراضية.
وتحدثت وسائل إعلام صينية، الجمعة الماضية عن الحظر التجاري للعملة الإلكترونية في الصين، ليشهد البيتكوين بعدها انخفاض ملحوظ في سعر التداول، لتهبط العملة الافتراضية بنسبة 10%، لتصل إلى 4186 دولار أمريكي، مقابل 4600 دولار أمريكي في تداولات يوم الخميس الماضي.
أرسلت هذه الخطوة الصادمة رسائل مرعبة إلى سوق العملات الإلكترونية، ومئات الشركات التي ظهرت مؤخرًا للاستفادة من العملة الافتراضية، أو من تتعامل بها عبر الإنترنت.
ونقلت تقارير غربية عن اثنين من كبار الصرافين المتعاملين مع "بيتكوين" في الصين، وهما (OKCoin) و(Huobi) قولهما إنه لا يوجد أي تعليمات جديدة أو معلومات بشأن اعتزام السلطات المحلية منع تداول العملات الإلكترونية، فيما لا يزال البنك المركزي في الصين يلتزم الصمت إزاء هذه المعلومات، ولم يصدر أي تأكيد أو نفي لها.
وأشارت وكالة رويترز للأنباء، إلى تراجع قيمة العملة الصينية بنسبة بلغت 7% في عام 2016، بعدما أصبحت أغلب عمليات التداول تجرى بعملة البيتكوين في البلاد، الأمر الذي جعل العملة الافتراضية تحقق طفرة كبيرة، منذ مارس الماضي، الأمر الذي شجع بعض الدول ومنها اليابان لتخفيف حدة القيود على البيع والشراء من خلال البيتكوين.
يذكر أن الصين تعد مركزًا رئيسًا لعملة "بيتكوين"، التي أنشأها مبرمج مجهول خلال الأزمة المالية عام 2008، بديلًا عن العملات الورقية الرسمية، وفي يناير الماضي، قبل وضع قواعد جديدة للتداول بعملة "بيتكوين"، جرت أكثر من 80% من الأنشطة التجارية عبر هذه العملة من خلال اليوان الصيني.
واستقبل المضاربون على العملات الإلكترونية تحذيرات من المنظمين الماليين لأكبر الاقتصادات في العالم، ليظهر التنسيق بينهم، فالمنظمون لا يحظرون شيئًا دون تحذير مسبق، كي لا يضروا المستثمرين البسطاء ذوي الخبرات المحدودة.
وظهر الارتباك على المضاربين بعد سماع تلك الأخبار، الأمر الذي نتج عنه عمليات بيع واسعة لهذه العملة، تسببت في هبوط أسعارها.
وعلى الرغم من أن سعر "بيتكوين" الآن أقل بكثير من ذروته التي بلغت نحو 5 آلاف دولار نهاية الأسبوع الماضي، فإنّها لا تزال مرتفعة بنسبة 35% خلال الشهر الماضي.
 وكانت قيمة البيتكوين في بداية العام الحالي قد بلغت أقل من ألف دولار للوحدة الواحدة، وكان مراقبو السوق حتى وقت قريب في يوليو الماضي يخشون مزيدًا من الانهيار في قيمتها نتيجة وجود "صراع داخلي بين المتعاملين" بشأن مستقبلها.
لكن قيمة العملة ارتفعت منذ ذلك الحين بعد أن بدأت الجهات الفاعلة المعنية بتطبيق خطة تسمح لتكنولوجيا العملة الرقمية بإنجاز المزيد من التعاملات كل دقيقة، ويستمر هوس العملات الرقمية في الوقت الراهن، لكن فكرة الاستثمار على المدى الطويل تبدو مسألة أخرى، مع تعاظم المخاطر خلال الفترة المقبلة ، وتعتمد فكرة العملات الرقمية على بعض الافتراضات المبالغ فيها والمعيبة، أهمها فكرة أن الحكومات ستقف مكتوفة الأيدي، لتشاهد ازدهار هذه العملات.
 ويمكن لك عزيزي القارئ أن تستخدم العملات الرقمية لشراء أشياء عادية، لكن احذر في المقابل يمكن أن يستخدمها المتهربون من الضرائب وتجار المخدرات وغاسلو الأموال والمجرمون الآخرون.
فمهما كان حجم الأموال الرقمية، التي جمعها المضاربون فإنها ستصبح بلا قيمة إذا وُضِعت قيود على صرفها على أرض الواقع، في إشارة واضحة حول مخاطرها المتزايدة، فهل تنجح الصين في الذهاب بالبتكوين إلى خبر كان، هذا ماستوضحه الأيام المقبلة في أسواق الفوركس.
 

موضوعات متعلقة ..



ماذا تنتظر الاسواق اليوم من رئيس بنك انجلترا المركزى اوبك تناقش تمديد اتفاق خفض انتاج النفظ الى 3 أشهر اضافية لزيادة سعره
جميع الحقوق محفوظة
تحذير المخاطرة: التداول في سوق العملات الأجنبية الفوركس يتضمن مخاطر وامكانية خسارة جميع اموالك. لذلك نحن نحرص على تقديم اعلى جودة من الأخبار والتحليلات اليوميه. الأراء الواردة في الموقع تدل على رأي كاتبها فقط وليس أراء الادارة , مع العلم أن الأخطاء واردة وهنالك احتمالية لارتكابها. قبل البدء في تجارة العملات الأجنبية يتعين عليك التفكير بعناية حيال أهدافك الاستثمارية, ومراجعة مستوى الخبرة والرغبة في المخاطرة. في بعض الحالات, ممكن للرافعة المالية العالية أن تؤدي الى خسارة فادحة للأموال المستثمرة, وبالتالي لا يمكنك أن تستثمر بأموال ليس بامكانك تحمل خسراتها. يجب أن تكون على علم بجميع المخاطر المصاحبة لتداول العملات الأجنبية وطلب المشورة من مستشار مالي مستقل إذا كانت لديك أي شكوك. موفع tradingpeek لا يتحمل أي مسؤولية اثر وقوع خسائر مالية للتاجر وتحمل المستخدم كامل المسؤولية عن خسائر ناتجة عن استخدام الاخبار والتحليلات والبيانات كالأسعار.