country flagEnglish
0
0

اوبك تناقش تمديد اتفاق خفض انتاج النفظ الى 3 أشهر اضافية لزيادة سعره

2017-09-12 01:17 pm | عدد المشاهدات : 229


زيادة سعر النفط

خفض إنتاج النفط = زيادة سعر النفط

تناقش منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) وحلفاؤها تمديد اتفاق خفض انتاج النفط الذي ينتهي في مارس 2018 الى اكثر من ثلاثة اشهر، الامر الذي من شأنه ان يطيل الاتفاق الى النصف الثاني من العام المقبل، في محاولة من قبل المنظمة لزيادة اسعار النفط.

هذا وقد تعهدت منظمة الدول المصدرة للبترول والمنتجون الاخرون بما فيهم روسيا والمكسيك وكازاخستان، بخفض الانتاج بحوالى 1.8 مليون برميل يوميا، للقضاء على الفائض العالمى الذى يضغط على الاسعار للاسفل، ومن الجدير بالذكر ان الاتفاق الذى تم التوصل إليها في أواخر عام 2016، دعا في البداية إلى فترة ستة أشهر، ومن ثم تم تمديدها لاحقا مع تسعة أشهر أخرى حتى نهاية مارس 2018.

وعلى الرغم من الانخفاض فى الانتاج الذى تم الاتفاق علية من قبل الدول المنتجة، نجد ان أسعار النفط تكافح من آجل كسر  حاجز 50 دولارا للبرميل، بعد أن تراجعت الاسعار بسبب عودة إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة.

وقد تم الاعلان ان منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) وحلفاءها يناقشون حاليا تمديدا جديدا للاتفاق قبل الاجتماع الوزاري المقرر عقده في اواخر نوفمبر المقبل في فيينا، وستتوقف المدة التى سوف يتم اقرارها على متغيرات متعددة، بما في ذلك مستوى الامتثال للتخفيضات المتفق عليها من قبل منظمة أوبك وحلفائها، بالاضافه الى وتيرة انتعاش إنتاج النفط في ليبيا ونيجيريا، وإمدادات النفط الصخري في الولايات المتحدة، وقوة الطلب العالمي.

وتظهر تقديرات منظمة اوبك الصادرة اليوم الثلاثاء، انه حتى مع احتمال زيادة الطلب على النفط في العام المقبل فان المنظمة لن تكون قادرة على فرض قيود على الانتاج اذا كانت ترغب في تحقيق التوازن فى السوق، وعززت المنظمة توقعاتها لكمية النفط الخام التي تحتاجها لتوفير 400 ألف برميل يوميا إلى 32.8 مليون برميل في عام 2018، والتي لا تزال تتماشى مع انتاج الشهر الماضي.

وقال التقرير ان اجمالى انتاج المنظمة انخفض بمقدار 79100 برميل يوميا ليصل الى 32.755 مليون برميل يوميا فى اغسطس، وسط تراجع الانتاج الليبى.

واضاف التقرير إن الطلب على النفط الخام في الربعين الأول والثاني من عام 2018 سيكون أقل من إنتاجه الحالي، مما يشير إلى أن مخزونات النفط ستزداد مرة أخرى في النصف الأول من العام المقبل، وازداد الطلب على النفط الخام بمقدار 31.8 مليون برميل يوميا في الربع الأول، و 32.4 مليون برميل في الربع الثاني. 

وناقش وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في نهاية الأسبوع الماضي إمكانية توسيع نطاق الاتفاق مع نظرائه من فنزويلا وكازاخستان والإمارات العربية المتحدة، وقال الفالح إن فرض قيود طويلة الأمد "سيتم النظر فيها في الوقت المناسب كما قد تملي أساسيات السوق".


هل تنجح الصين في القضاء على البيتكوين؟ البيتكوين يصل لـ 100 ألف دولار قريبا
جميع الحقوق محفوظة
تحذير المخاطرة: التداول في سوق العملات الأجنبية الفوركس يتضمن مخاطر وامكانية خسارة جميع اموالك. لذلك نحن نحرص على تقديم اعلى جودة من الأخبار والتحليلات اليوميه. الأراء الواردة في الموقع تدل على رأي كاتبها فقط وليس أراء الادارة , مع العلم أن الأخطاء واردة وهنالك احتمالية لارتكابها. قبل البدء في تجارة العملات الأجنبية يتعين عليك التفكير بعناية حيال أهدافك الاستثمارية, ومراجعة مستوى الخبرة والرغبة في المخاطرة. في بعض الحالات, ممكن للرافعة المالية العالية أن تؤدي الى خسارة فادحة للأموال المستثمرة, وبالتالي لا يمكنك أن تستثمر بأموال ليس بامكانك تحمل خسراتها. يجب أن تكون على علم بجميع المخاطر المصاحبة لتداول العملات الأجنبية وطلب المشورة من مستشار مالي مستقل إذا كانت لديك أي شكوك. موفع tradingpeek لا يتحمل أي مسؤولية اثر وقوع خسائر مالية للتاجر وتحمل المستخدم كامل المسؤولية عن خسائر ناتجة عن استخدام الاخبار والتحليلات والبيانات كالأسعار.