country flagEnglish
0
0

نظرة على اهم ما جاء فى خطاب رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي

2017-08-23 05:17 pm | عدد المشاهدات : 270

ماريو دراجي - رئيس البنك المركزي الأوروبي

خطاب رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي

أشار رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي اليوم الأربعاء، إن الإجراءات المتعلقة بالسياسة النقدية والمالية التي تم العمل بها على مدى العقد الماضي جعلت العالم أكثر قدرة على الصمود ومواجهة الازمات المالية، ومع ذلك، يجب على البنوك المركزية أن تستمر في التحضير لمواجهة تحديات جديدة. 
  
وقال دراجي في الخطاب الذي القاه امام مجموعة من الاقتصاديين الحائزين على جائزة نوبل في لينداو الالمانية، "عندما يتغير العالم كما فعل قبل عشرة اعوام، يتعين تعديل السياسات المالية وخاصة السياسة النقدية
  
واضاف "ان مثل هذا التعديلات، الذي لم تكن بالأمر السهل، أذ يتطلب تقييما صادق وغير متحيز للواقع الجديد، والنظر بعيون واضحة، غير مرتبط بالدفاع عن النظريات الاقتصادية القديمة التي سبق ان فقدت أي قوة مؤثره لها. 
  
وقال دراجي إنه يجب على واضعي السياسات أن يدركوا الثغرات الموجودة في السياسيات المالية القائمة، مضيفا أنه غالبا ما تكون الصدمات المفاجئة، هي التي تسلط الضوء على عيوب تلك السياسات، وبالتالي فيجب على القائمين على السياسات النقدية ان ينظروه للنظريات القائمة بصورة مختلفة عن الماضي. 
  
كما أشار دراجي إن مرونة السياسة التي تستند إليها البنوك المركزية في البحوث والتقارير المقدمة اليها، هي أقل عرضة لتعرضها للازمات ويسهل تفسيرها لعامة الناس، من الغير متخصصين والغير اقتصاديين. 

ومن الجدير بالذكر ان، صناع السياسات في البنك المركزي الأوروبي يتصارعوا مع المعضلة التي يشكلها زخم النمو القوي في منطقة اليورو من ناحية، وانخفاض معدلات التضخم من ناحية اخرى. 
  
وعلى الرغم من أن التوسع الاقتصادي قد عزز توقعات النمو، وأن الحذر من المخاطر كانت متوازنة على نطاق واسع مع تلك التوقعات، إلا أنه لم يترجم بعد في صورة تضخمية أقوى، وكان واضعو السياسات النقدية في المركزي الأوروبي حذرين جدا في اختيار كلماتهم، وذلك لتفادي هذا النوع من الاضطرابات في السوق التي تحدث نتيجة تفسير بعض الكلمات والاشارات بطريقة خاطئة. 
  
ومن المقرر ان يتحدث دراجي في ندوة جاكسون هول التي يعقدها مجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي في وايومنج يوم الجمعة القادم، وسوف تراقب الأسواق خطابه عن كثب للحصول على أدلة حول ما ينتظرن السياسة النقدية لمنطقة اليورو. 
  
ومن المتوقع أن يسقط رئيس البنك المركزي الأوروبي وزملاؤه أي تلميحات بالانسحاب التدريجي من برنامج التحفيز النقدي في سبتمبر، وان القرار الفعلي سيكون في أكتوبر القادم، ويتوقع الاقتصاديون أن يبدأ التقليل المحتمل في برنامج شراء الاصول في يناير القادم، وذلك بعد الانتهاء الجولة الحالية من برنامج شراء الأصول بقيمة 60 مليار يورو في الشهر. 
 
وأشاد دراجي إلى إن التوجيهات الأمامية نحو سياسات انفتاحيه وسياسة التيسير الكمي كانت ناجحة وفعاله، سواء في المنطقة الاوروبية أو في الولايات المتحدة الامريكية. 


البيتكوين يصل لـ 100 ألف دولار قريبا ​ماذا ينتظر المتداولين في سوق العملات الفوركس من مؤتمر جاكسون هول
جميع الحقوق محفوظة
تحذير المخاطرة: التداول في سوق العملات الأجنبية الفوركس يتضمن مخاطر وامكانية خسارة جميع اموالك. لذلك نحن نحرص على تقديم اعلى جودة من الأخبار والتحليلات اليوميه. الأراء الواردة في الموقع تدل على رأي كاتبها فقط وليس أراء الادارة , مع العلم أن الأخطاء واردة وهنالك احتمالية لارتكابها. قبل البدء في تجارة العملات الأجنبية يتعين عليك التفكير بعناية حيال أهدافك الاستثمارية, ومراجعة مستوى الخبرة والرغبة في المخاطرة. في بعض الحالات, ممكن للرافعة المالية العالية أن تؤدي الى خسارة فادحة للأموال المستثمرة, وبالتالي لا يمكنك أن تستثمر بأموال ليس بامكانك تحمل خسراتها. يجب أن تكون على علم بجميع المخاطر المصاحبة لتداول العملات الأجنبية وطلب المشورة من مستشار مالي مستقل إذا كانت لديك أي شكوك. موفع tradingpeek لا يتحمل أي مسؤولية اثر وقوع خسائر مالية للتاجر وتحمل المستخدم كامل المسؤولية عن خسائر ناتجة عن استخدام الاخبار والتحليلات والبيانات كالأسعار.