country flagEnglish
0
0

​ماذا ينتظر المتداولين في سوق العملات الفوركس من مؤتمر جاكسون هول

2017-08-23 11:35 am | عدد المشاهدات : 268

مؤتمر جاكسون هول و سوق العملات الفوركس

تترقب الاسواق المالية العالمية مؤتمر جاكسون هول بخصوص سوق العملات الفوركس، الذى سوف ينعقد لمده 3 ايام بدءاً من غدا الخميس وينتهى فى السبت القادم 26 اغسطس، والذي يجتمع فيها قادة الاقتصاد في العالم، حيث يلتقي رؤساء البنوك المركزية ووزراء المالية من جميع أنحاء العالم.

ويركز مؤتمر "جاكسون هول" السنوي، على قضايا اقتصادية هامة تواجه الولايات المتحدة الأمريكية والاقتصادات العالمية، وينطلق المؤتمر تحت عنوان " تعزيز الاقتصاد العالمي"، ولم يتم حتى الان الاعلان عن اسماء المتحدثين داخل الاجتماع، والذى من المتوقع ان يتم عنها قبل انطلاق فاعليات المؤتمر بفتره وجيزة.

ويأتى حديث رؤساء البنوك المركزية على رأس فاعليات المؤتمر، حيث من المقرر ان يلقى كل من جانيت يلين رئيس الاحتياطى الفيدرالى الامريكي، وماريو دراجى رئيس البنك المركزى الاوروبى خطابات بشأن خطط السياسات النقدية والتوجهات الرئيسية خلال الفتره القادمة.

هل يفاجئ دراجى الاسواق ؟


خطاب ماريو دراجى سوف يكون الحدث الاهم خلال المؤتمر، حيث يبحث المستثمرين عن اشارات او تلميحات بخصوص السياسة النقدية للمركزى خلال الفتره القادمه،  فمن الجدير بالذكر ان، البنك المركزى الاوروبي قد بدء فى سياسية التيسير الكمى منذ عام 2014، من خلال شراء السندات الاوروبية، بالاضافه الى خفضت معدلات الفائدة، لتحفيز النمو الاقتصادى فى المنطقة الاوروبية.

معدلات الفائدة الاوروبية

مع العلم ان ماريو دراجى قد صرح فى شهر يونيو الماضى، ان برنامج التيسير الكمى يعمل بشكل جيد، لدفع عجلة النمو الاقتصادى فى اوروبا، وسوف تنتهى تلك السياسة النقدية المتساهله بشكل تدريجى، مع تحسن معدلات النمو الاقتصادى.

ولم يعد المركزى الاوروبى فى حاجه الى زياده برنامج شراء الاصول، بل على العكس فهناك تكهنات تشير الى انه يقترب من انهاء سياسة التيسير الكمى فى القريب العاجل، فقد ذكر ملخص السياسية النقدية للمركزى الاوروبى الاخير، ان بعض الاعضاء ابدوا قلقهم من ارتفاعات قيمة اليورو الاخيره، الامر الذى سوف يؤثر على ارتفاع معدلات التضخم بصورة قوية.

معدلات التضخم فى المنطقة الاوروبية

وهناك بعض الاتجاهات التى ترى ان ماريو دراجى لن يشير الى مواعد او كيفية انتهاء سياسية التيسير الكمى، وذلك خوفاً من ان يرتفع اليورو بصورة قوية، لانه فى حاله انهاء السياسة التيسيرية فسوف يتجة المركزى الى بدء رفع اسعار الفائدة على اليورو، مما سوف يزيد الاقبال على شراء اليورو لارتفاع الفائدة عليه.

لذلك فهناك سيناريو من اثنين بشأن اليورو ومؤتمر جاكسون هول، يأتى اولهما ان يشير ماريو دراجى الى احتمال انهاء سياسية التيسير الكمى والبدء فى السياسة التشددية، الامر الذى سوف يدفع اليورو الى ارتفاعات قويه قد تستهدف مستويات ال1.2000 على المدى القصير.

اما السيناريو البديل، ان يتجنب ماريو دارجى الى الاشاره او الحديث عن انهاء سياسية التيسير الكمى، الامر الذى سوف يخيب الامال بالنسبة للمستثمرين، مما قد يدفع اليورو الى الانخفاض الى مستويات اسفل الـ 1.1700 على المدى القصير.

جانيت يلين واسعار الفائدة


اما بالنظر الى الفيدرالى الامريكيى نجد انه الصوره تختلف الى حد كبير، فمن الجدير بالذكر ان الاحتياطى الفيدرالى هو اول من اتبع سياسية التشديد النقدى، وذلك بعد انهاء برنامج التيسير النقدى فى اكتوبر 2014، ومن ثم البدء فى رفع اسعار الفائده على الدولار فى ديسمبر 2015 و 2016 ومارس 2017.

الفائدة الامريكية

وماتزال التوقعات تشير الى ان الفيدرالى الامريكي سوف يتسمر فى رفع معدلات الفائدة، لمرة اضافية خلال العام الحالى، الا ان البيانات الاقتصادية والتى تشير الى انخفاض فى معدلات التضخم خلال الشهور الماضية، قللت من تلك الاحتمالات لرفع اسعار الفائدة خلال العام الحالى.

حيث انخفضت اسعار المنتجيين لشهر يوليو بصوره قوية، بالاضافه الى انخفاض اسعار المستهلكين على اساس سنوى وشهرى، مما قد يضع الفديرالى الامريكي فى مأزق، حيث ان مبررات رفع اسعار الفائدة من ارتفاع معدلات التضخم قد اننخفضت، لذالك ليس هناك حاجه الى القلق من ارتفاع التضخم وتجاوزه مستهدف الفيدرالى عند 2%.

معدلات التضخم الامريكية

لذلك فأن المتداولين في سوق العملات الفوركس سوف يراقبون حديث جانيت يلين، فى محاوله لمعرفه هل مازالت التخوفات من ارتفاع معدلات التضخم قائمة؟ الامر الذى سوف يؤثر بشكل ايجابى على الدولار الامريكي استعداداً للمزيد من رفع الفائدة على الدولار.

اما فى حاله ابدء جانيت يلين رضائها عن معدلات التضخم فى الوقت الحالى، فسوف نشهد انخفاض فى الدولار بصوره قوية، حيث تعتبر اشاره من يلين انه ليس هناك المزيد من رفع معدلات الفائدة على الدلار الامريكي العام الحالى. 


نظرة على اهم ما جاء فى خطاب رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي دونالد ترامب يعتزم تكثيف جهوده لمحاربة الارهاب والتطرف
جميع الحقوق محفوظة
تحذير المخاطرة: التداول في سوق العملات الأجنبية الفوركس يتضمن مخاطر وامكانية خسارة جميع اموالك. لذلك نحن نحرص على تقديم اعلى جودة من الأخبار والتحليلات اليوميه. الأراء الواردة في الموقع تدل على رأي كاتبها فقط وليس أراء الادارة , مع العلم أن الأخطاء واردة وهنالك احتمالية لارتكابها. قبل البدء في تجارة العملات الأجنبية يتعين عليك التفكير بعناية حيال أهدافك الاستثمارية, ومراجعة مستوى الخبرة والرغبة في المخاطرة. في بعض الحالات, ممكن للرافعة المالية العالية أن تؤدي الى خسارة فادحة للأموال المستثمرة, وبالتالي لا يمكنك أن تستثمر بأموال ليس بامكانك تحمل خسراتها. يجب أن تكون على علم بجميع المخاطر المصاحبة لتداول العملات الأجنبية وطلب المشورة من مستشار مالي مستقل إذا كانت لديك أي شكوك. موفع tradingpeek لا يتحمل أي مسؤولية اثر وقوع خسائر مالية للتاجر وتحمل المستخدم كامل المسؤولية عن خسائر ناتجة عن استخدام الاخبار والتحليلات والبيانات كالأسعار.