country flagEnglish
0
0

الإيثيريوم .. عملة في طريقها لتغيير العالم

2017-08-11 01:19 pm | عدد المشاهدات : 1035

الإيثريوم

الإيثيريوم .. عملة ستغير العالم

الإيثيريوم .. واحدة من العملات الإلكترونية المنافسة في سوق التداول والعملات الرقمية، التي أصبحت موجودة بشكل كبير في الآونة الأخيرة، بشكل يمكن التحكم فيه والسيطرة عليه.
لا يعتبر الإيثيريوم عملة بالمعنى الحقيقي، برغم تداولها أمام العملات الرقمية الآخرى، ولكنها تعتبر نظام من أنظمة العقود الذكية، والتي تختلف عن العقود التقليدية في إنها بدون وسيط، كما هو الحال مع البيتكوين، أشهر العملات الرقمية.

ماهي الإيثيريوم؟

إن كنت مطلع على العملات الرقمية، ستتفاجئ الآن عندما أقول لك أنه لاتوجد عملة تسمي الإيثيريوم، بينما هو عبارة عن نظام لا مركزي أو يمكنك تشبيهه بحاسب عالمي ضخم يعمل بشكل مستمر دون توقف، و يمكن لأي شخص كان الدخول إليه لكنه يقوم على نظام رقابة صارم و قوي جدًا، فلا يمكن لأي شخص كان أن يقوم بأي عملية غش أو تغيير فيه، فهي مجرد أجهزة مرتبطة ببعضها من خلال هذا نظام الذكي لتكون نظام الإيثيريوم، وذلك بحسب مجموعة من التطبيقات التي تقوم بتنفيذ عدد من الأوامر حسب ما يطلق عليه العقد الذكي، والذي سبق وذكرنا معناه في بداية الموضوع.

عملة الإيثير

الإيثريوم
 
كل مبرمج يعمل في نظام الإيثيريوم، له قوة داعمة ذات قيمة تساعده في إنشاء العقد الذكي، فهي قيمة نقدية يقدمها المبرمج للعملاء المتواجدين على الشبكة، والنذين يستعملون حواسبهم الشخصية لإبرام العقود الذكية وتوقيع العقد والتأكد كم سلامته، هذه العملية هي عبارة عن فك شفرات على نظام البلوكشين مثلما يحدث مع البيتكوين.
ومن هذا المنطلق ظهرت عملة الإيثير الرقمية، لتحتل المرتبة الثانية من حيث القوة بعد البيتكوين.

بداية ظهور الإيثيريوم

ظهر مشروع الإيثيريوم في عام 2013، على يد شاب كندي ذات أصول روسية يدعى فيتاليك بوتران، أما عن عملة الإيثير فهي ظهرت رسميًا في أغسطس 2015، وبدء تعدينها من قبل الشركات المختصة بالتعدين، ولاقت تزايد وطلب هائل في شراءها، ما أدى إلى ارتفاع هائل في أسعار أسهمها.

الفرق بين البيتكوين والإيثيريوم

البيتكوين مقابل الإيثريوم
 
هناك البعض يقول إن الإيثيريوم هو البيتكوين التالية، على الرغم من ذلك هناك بعض الاختلافات بين العملتين ومن أهمها:

الإمدادات:

الإمدادات في البيتكوين محدودة حيث إنها تصدر تدريجيًا للتدوال في معدل متناقص، كما أنه تم التصريح من قبل بأن عام 2140 سيكون هناك 21 مليون بيتكوين، على عكس الإيثيريوم الغير محدود والمصمم على أساس أن لديه إمكانية غير محدودة للتعدين والإصدار، بحد أقصى 18 مليون إيثيريوم سنويًا.

سرعة المعاملة:

المعاملات على الإيثيريوم بلغت حوالي 15 ثانية، لتسجل السرعة الأعلى للمعاملات الرقمية، مما يؤكد زيادة حجم السيولة والتقلبات، أما البيتكوين فالمعاملة الواحدة تستغرق 10 دقائق تقريبًا.

النشأة: 

ظهر البيتكوين لغرض واحد هو العملة الرقمية، بينما الإيثير نشأ ليعمل بمثابة عملة لمنصة الإيثيريوم.

الإيثيريوم يحقق ارتفاعات ملحوظة .. والمحللين يتوقعون مزيد من الأرباح

في بداية ظهور العملة الجديدة في عام 2015، كان سعرها لايتجاوز دولارين، وفي الربع الأول من 2017 لم يتجاوز سعرها العشرين دولارًا امريكيًا، أما اليوم فسعر الإيثيريوم أصبح يتجاوز 300 دولار أمريكي، أي أنه تضاعف في 2017 بمقدار 3700%، ويقدر بعض المحللين أن يصل سعره إلى ألف دولار بنهاية 2017.

مؤسسة اتحاد الإيثيريوم:

اتحاد الإيثيريوم
 
هو عبارة عن اتحاد ضخم، يضم 500 شركة المصنفة في المجلة الاقتصادية فورتين (Fortune) ، منها أنتل ومايكروسوفت وجي بي مورغان وكريديت سويس ومؤسسة رويترز الإعلامية والعديد العديد من المؤسسات التكنولوجية والمالية والإعلامية العالمية، إضافة إلى أكاديميين وباحثين ومطورين من مختلف دول العالم.
تهدف مؤسسة اتحاد الإيثيريوم إلى تبني، تقييس وتطوير هذه التكنولوجيا لاستغلالها عالميًا في مختلف المجالات. بالطبع فان ادراك هذه الشركات لقيمة هذه التكنولوجيا وللتغيير الكبير الذي يمكن أن تحدثه في العالم هو الذي أدى بها إلى تشكيل هذه المؤسسة. 
من خلال ماسبق نستطيع أن نقول أن هذه العملة الواعدة تستحق الاستثمار بها اليوم قبل الغد، فارتفعت قيمتها في أقل من عام بنسبة 3700%، كما أن هناك احتمالية تضاعف هذه القيمة لأكثر من 3 مرات نهاية العام الحالي، فالإيثيريوم تكنولوجيا قادرة على تحقيق المستحيل وتغيير العالم.


الريبل.. طريقك الأرخص نحو الثراء الإلكتروني ما هو البيتكوين | ما لا تعرفه عن عملة بيتكوين الإلكترونية
جميع الحقوق محفوظة
تحذير المخاطرة: التداول في سوق العملات الأجنبية الفوركس يتضمن مخاطر وامكانية خسارة جميع اموالك. لذلك نحن نحرص على تقديم اعلى جودة من الأخبار والتحليلات اليوميه. الأراء الواردة في الموقع تدل على رأي كاتبها فقط وليس أراء الادارة , مع العلم أن الأخطاء واردة وهنالك احتمالية لارتكابها. قبل البدء في تجارة العملات الأجنبية يتعين عليك التفكير بعناية حيال أهدافك الاستثمارية, ومراجعة مستوى الخبرة والرغبة في المخاطرة. في بعض الحالات, ممكن للرافعة المالية العالية أن تؤدي الى خسارة فادحة للأموال المستثمرة, وبالتالي لا يمكنك أن تستثمر بأموال ليس بامكانك تحمل خسراتها. يجب أن تكون على علم بجميع المخاطر المصاحبة لتداول العملات الأجنبية وطلب المشورة من مستشار مالي مستقل إذا كانت لديك أي شكوك. موفع tradingpeek لا يتحمل أي مسؤولية اثر وقوع خسائر مالية للتاجر وتحمل المستخدم كامل المسؤولية عن خسائر ناتجة عن استخدام الاخبار والتحليلات والبيانات كالأسعار.