country flagEnglish
0
0

أوبك تصر على خفض الإنتاج والنفط الرابح الأكبر

2017-08-02 07:05 am | عدد المشاهدات : 318

 زيادة أسعار النفط

أسعار النفط في أعلى مستوياتها

يبدو أن منظمة "أوبك" تسير في طريقها الصحيح نحو الوصول إلى أعلى سعر للنفط، ففي الإثنين الماضي، نجحت المنظمة في إقناع العديد من الدول بقرار خفض إنتاج النفط، على الرغم من بعض الضغوط التي تواجه تلك البلاد في هذا القرار.
اجتمعت الدول المشاركة في "أوبك"، في سان بطرسبورج، الأسبوع الماضي، لاستكمال مسيرة خفض إنتاج النفط، للوصول لأعلى سعر له، وفي التقرير التالي نوضح أهم نتائج الاجتماع التي من شأنها تهدف لتطوير منظومة إنتاج النفط في العالم.

السعودية تعد بخفض صادرات النفط لتحقيق التوازن

السعودية تعد بخفض صادرات النفط
 
أكدت السعودية، أكبر منتج للنفط في منظمة "أوبك"، بتخفيض صادراتها من النفط، للمساهمة في إسراع وتيرة عودة التوازن بين العرض والطلب.
وحسب تصريحات نشرها "رويترز"، لوزير الطاقة خالد الفالح، إن السعودية ستقيد صادراتها عند 6.6 مليون برميل يوميًا في أغسطس، ليقل نحو مليون برميل يوميًا عن مستويات العام الماضي.

رغم الصراعات السياسية .. نيجيريا توافق على خفض إنتاج النفط وليبيا لن تستطيع فعل ذلك

نيجيريا توافق على خفض إنتاج النفط
 
على الرغم من أن ليبيا ونيجيريا تم إعفائهما من خفض الإنتاج، نظرًا للصراعات السياسية المتواجدة بالدولتين، فنيجيريا تواجه جماعة بوكوحرام، وليبيا تواجه تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، إلا أن هذا القرار أثر بشكل كبير على إنتاج النفط، الأمر الذي انتبه له "أوبك"، ووضع الدولتين تحت ضغوط كبيرة لخفض الإنتاج.
ووافقت نيجيريا على وضع سقف لإنتاجها النفطي، وأشارت في الاجتماع الماضي إلى أنها لاتنوي تخطي 1.8 مليون برميل يوميًا حتى نهاية مارس 2018.
أما عن وضعية ليبيا، فقالت اللجنة الوزارية المشكلة لمراقبة الإنتاج، إنه من المستبعد أن يتجاوز إنتاج ليبيا النفطي مليون برميل يوميًا فى المستقبل القريب، مقارنة مع طاقتها الإنتاجية البالغة 1.4 مليون إلى 1.6 مليون برميل يوميًا قبل 2011.

الكويت ترحب بقرار "الأوبك" وتؤكد أن الالتزام سيحقق أهدافه الفترة المقبلة

أكد وزير النفط الكويتي عصام المرزوق، أن نسبة التزام الدول الـ24 المشاركة في اتفاق خفض الإنتاج بين دول منظمة "أوبك"، ومن خارجها بلغت نحو 98% في يونيو الماضي، مشيرًا إلى أن نسبة الالتزام تعد مؤشرًا إيجابيًا للغاية.
وحسب تصريح للمرزوق، لوكالة الأنباء الكويتية، الذي توقع أن يرتفع الطلب على النفط بنحو مليوني برميل يوميًا في النصف الثاني من العام الحالي مقارنة مع النصف الأول، معربًا عن تفاؤله بهذا الاتفاق الذي يسير في الاتجاه الصحيح، والذي يحتاج أيضًا إلى المزيد من الوقت والالتزام لتحقيق أهدافه وهي إعادة التوازن إلى الأسواق.

الإمارات ترجو شركات النفط بخفض الإنتاج

 
الإمارات ترجو شركات النفط بخفض الإنتاج
قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، إنه يرجو أن تحذو شركات النفط الوطنية لدول أوبك وخارجها حذو شركة بترول أبوظبي الوطنية، التي قررت خفض مخصصات الخام عشرة بالمئة لشهر سبتمبر.
وأكد المزروعي، خلال تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، أن بلاده ترجو من شركات البترول الوطنية في الدول المشاركة في الخفض من منظمة أوبك وخارجها بمبادرات مماثلة لما قامت به شركة أدنوك لتحقيق توازن السوق، مشيرًا إلى أن طرق مراقبة الإنتاج تختلف من دولة لآخرى، لكن أفضل طريقة وأكثرها شفافية للسوق هي إخطار المشترين بالتغييرات على جدول شحنات التصدير.

العراق في ورطة مالية بسبب "الأوبك"

العراق في ورطة مالية

قال مسؤولون عراقيون إن الالتزام باتفاق منظمة أوبك لخفض الإنتاج النفطي، فاقم الأزمات المالية ودفع بغداد إلى الاقتراض من الخارج لتعويض تراجع الإيرادات.

وقال عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي سرحان أحمد، إن العراق يعاني من أزمة مالية حادة متراكمة على مدى سنوات، نتيجة لتدني الإيرادات المالية، وهي تتفاقم يومًا بعد يوم خاصة مع تزايد الإنفاق.
وأضاف أن العراق دخل في التزامات مالية دولية من خلال عدة قروض بمليارات الدولارات، كالقرض الياباني والفرنسي والبريطاني والقطري وغيرها، وهي مجموعة قروض ستواجه الحكومة صعوبة في سدادها، في ظل غياب رؤية حكومية طويلة المدى لواقع اقتصاد البلاد.

النفط يصل لأعلى مستوياته في شهرين

زيادة أسعار النفط

صعدت أسعار النفط أثناء نهاية الأسبوع الماضي، إلى أعلى مستوياتها في شهرين، متجهة نحو تسجيل أقوى أسبوع من المكاسب هذا العام بفعل مشتريات لتغطية مراكز مدينة وسط بوادر على انحسار وفرة المعروض.

وارتفعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق أكثر من 2 % إلى 52.68 دولارا للبرميل عند أعلى مستوى لها في جلسة الخميس الماضي، قبل أن تتراجع قليلا إلى 52.46 دولارا، فيما زادت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.40 % إلى 49.78 دولارا للبرميل.
وأظهرت بيانات من إدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن مخزونات الخام في الولايات المتحدة سجلت انخفاضا حادا بواقع 7.2 ملايين برميل في الأسبوع المنتهي في 21 يونيو بفعل قوة نشاط التكرير وزيادة الصادرات.


بيتكوين كاش التطور الطبيعي للعملة الإلكترونية تقرير التزام المتاجرين في سوق العملات الفوركس 18 تموز 2017
جميع الحقوق محفوظة
تحذير المخاطرة: التداول في سوق العملات الأجنبية الفوركس يتضمن مخاطر وامكانية خسارة جميع اموالك. لذلك نحن نحرص على تقديم اعلى جودة من الأخبار والتحليلات اليوميه. الأراء الواردة في الموقع تدل على رأي كاتبها فقط وليس أراء الادارة , مع العلم أن الأخطاء واردة وهنالك احتمالية لارتكابها. قبل البدء في تجارة العملات الأجنبية يتعين عليك التفكير بعناية حيال أهدافك الاستثمارية, ومراجعة مستوى الخبرة والرغبة في المخاطرة. في بعض الحالات, ممكن للرافعة المالية العالية أن تؤدي الى خسارة فادحة للأموال المستثمرة, وبالتالي لا يمكنك أن تستثمر بأموال ليس بامكانك تحمل خسراتها. يجب أن تكون على علم بجميع المخاطر المصاحبة لتداول العملات الأجنبية وطلب المشورة من مستشار مالي مستقل إذا كانت لديك أي شكوك. موفع tradingpeek لا يتحمل أي مسؤولية اثر وقوع خسائر مالية للتاجر وتحمل المستخدم كامل المسؤولية عن خسائر ناتجة عن استخدام الاخبار والتحليلات والبيانات كالأسعار.