country flagEnglish
0
0

​أخطاء عليك الابتعاد عنها عند الاستثمار في العملات الرقمية

2019-01-21 10:37 am | المصدر: قسم الكريبتو | عدد المشاهدات : 1671

​أخطاء عليك الابتعاد عنها عند الاستثمار في العملات الرقمية
العملات الرقمية هي في النهاية مال، سواء كانت تعبر عن المال، أو تعتبر أصولًا مالية، أو حتى قيمتها مالية، هذا الشئ نتفق جميعًا عليه، وطالما المال موجود، فعمليات الاحتيال موجودة، فهي موجودة منذ آلاف السنين، وتحاول الهيئات الحكومية المالية، والبنوك، مجابهة الاحتيال هذا من خلال العديد من الطرق، ومنها الفواتير الورقية، التي تحميل علامة مائية، التسلسل الرياضي، شرائط الهولوجرام، ولكن بالنظر إلى العملات الرقمية فهي لاتتسم بهذه المشكلات، بحكم أمانها الخوارزمي، ولكن هذا لايبعد مجال الاحتيال عنها، فهو موجود وبشكل كبير.
ونتحدث اليوم عن أكثر 3 أخطاء يقوم المستثمرون بعملها، عند التجارة أو تداول العملات الرقمية، ويفترض أصحاب الحواسيب الشخصية في كثير من الأحيان، أنه مؤمن ضد الاحتيال، حيث تثدم العملات الرقمية طرقًا جديدة للاستثمار والمشاركة في الاقتصاد، وهذا يكلف العديد من المجهود واتخاذ الاحتياطات غير الضرورية مع العملات التقليدية، وعليك أن تتأكد عزيزي أنه طالما دخل الموضوع في سياق المادة "المال"، فتأكد أنه لابد للتعرض من هجمات الاحتيال.
توجد العديد من محافظ العملات الرقمية، على بورصات التداول، مثل: CoinCheck، Bitfinex، أو Poloniex، توفر هذه البورصات سهولة الاستخدام، ولكن الحماية الداخلية ليست دائمًا ما قد يرغب المستخدمون.
ما لا يظهر على الفور للمبتدئين في الاستثمار في العملات الرقمية، هو تنوع المحافظ المتاحة، فعلى الرغم من أن جميع المحافظ تشترك في نفس الغرض (تخزين العملات الرقمية الخاص بك)، لكن يمكن أن تتنوع أشكالها بشكل كبير، فبعضها على الإنترنت، وبعضها في وضع عدم الاتصال، وبعضها برامج، وبعضها أجهزة أو حتى أجزاء من الورق، على الرغم من أنك قد استثمرت كثيرًا وأينما احتفظت بكاميرتك المستقلة، فعليك توخي الحذر لتجنب أخطاء الاستثمار الأكثر شيوعًا.
وننتقل الآن إلى التحدث باستفاضة حول أكثر 3 أخطاء يمكن أن يقوم بها مستثمر العملات الرقمية، خلال استثماره، وهم كما يلي:

معاملة بورصات العملات الرقمية على أنها بنوك

اسم Mt. Gox عند ذكره لمستثمري العملات الرقمية، يصيبهم بالانزعاج، وذلك يعود إلى أنها واحدة من بوصات تداول العملات الرقمية، والتي أعلنت إفلاسها، بسبب تعرضها لاختراق في عام 2011، كلفها خسارة 750 ألف من البيتكوين (BTC)، وبعدها واجهت العديد من بورصات العملات الرقمية عمليات اختراق، ويعد أشهرها بورصة Coincheck اليابانية، هذا أدى إلى ظهور استراتيجية مثيرة للجدل لإضفاء الصفة الاجتماعية على الخسائر عبر قاعدة المستخدمين للبورصات المخترقة في أعقاب ذلك، ولكن تحسن بالتأكيد الأمن في جميع أنحاء الصناعة، ولكن ينبغي على المستثمرين اتخاذ تدابير لتأمين ممتلكاتهم بشكل دائم.
بورصات تداول العملات الرقمية
كما كتب معهد InfoSec في العام الماضي، لا تزال هناك نقاط ضعف، لسوء الحظ، يعامل العديد من مستثمري العملات الرقمية بورصات تبادل العملات الرقمية كما لو كانوا بنوك، على الرغم من أن البورصات لا تقدم حماية المستهلك الملزمة للبنوك، وعلى المستوى المؤسسي، تمنع شركة تأمين الودائع الفيدرالية الأمريكية المستثمرين الأفراد من فقدان أموالهم حتى لو كان بنكهم يعاني من كارثة مالية وفشل، على المستوى الفردي، إذا وجد أحد البنوك أو شركة بطاقات الائتمان أن حساب أحد المستخدمين قد تعرض للاختراق، فسيستعيد أي أموال تم إنفاقها عن طريق الاحتيال، أما في بورصات العملات الرقمية قد لايتم ذلك.

إهمال ضرائب العملات الرقمية

على الرغم من أن معظم حالات العملات الرقمية ليس لها انتماء حكومي، إلا أن المستثمرين في كثير من الأحيان يفترضون أن الحكومات لا تهتم بالتالي بأرباح تلك الصناعة، لقد بدأت البورصات تقديم التوجيه الضريبي لأكبر المستثمرين، ولكن الغالبية العظمى من المستثمرين المجهولين لا ينبغي أن يتوقعوا نموذج 1099-K التلقائي في صندوق الوارد.
ضرائب العملات الرقمية
في الولايات المتحدة على الأقل، تظل الحالة الضريبية للعملات الرقمية غامضة نوعًا ما، حيث أصدرت دائرة الإيرادات الداخلية إعلانًا غير واضح إلى حد ما، لكن خبراء الضرائب يتفقون على أنه ينبغي على المستثمرين تتبع حركة عملاتهم، تاريخ حيازتهم، والسعر الذي دفعت له، وبمجرد تصفية، تلقى المبلغ، على الرغم من أن القواعد الصادرة في عام 2014 لا تزال "أولية"، إلا أنها قد تم تطبيقها بالفعل.
وبدأت العديد من البلاد الأوروبية في تحصيل الضرائب الخاصة بأرباح العملات الرقمية، ولذلك عزيزي يجب ألا تغفل عن دفع الضريبة الخاصة بأرباح هذا المجال، في حالة كان ذلك الأمر موجود في بلدك.

فقدان محافظ العملات الرقمية

يجب أن تحافظ على محفظة العملات الرقيمة الخاصة بك، على الأقل بقدر حراسة نقودك.
لنفترض أنك سحبت كل مدخراتك النقدية في الحياة، من البنك، ووضعتها في كيس في الطابق السفلي الخاص بك، ستبدأ الهواجس الداخلية لك، بأن تخبرك بأن الفئران ستصل إلى ذلك الكيس وتبدأ في تمزيقه وبالتالي تقطيع الأموال كذلك، أو إذا أشعلت مرجل النار، قد تعتقد أن أموالك، الآن تحترق، نفس الأمر مع العملات الرقمية بالظبط، فمحفظة العملات الرقمية هي شئ هام للغاية ويجب الاحتفاظ به دائمًا.
محافظ العملات الرقميةالمحافظ الورقية للعملات الرقمية، على الرغم من أن طبيعتها غير المتصلة بالإنترنت تحميهم من المتسللين، لا توفر حماية مماثلة ضد تدميرها، لنفترض أن محفظتك الورقية مطوية ومعدلة حتى تبدأ أرقام مفاتيحك الخاص في التآكل، تخيل أن جزءًا منها يصبح رطبًا، مما يؤدي إلى طمس خمسة أو ستة أحرف: لقد فقدت ما تم تخزينه هناك، وبالطبع، إذا أضعت محفظتك الورقية، فلا يمكنك اللجوء إلى ما هو أبعد من الأمل في العثور عليها مرة آخرى، وبحلول عام 2017، اختفى ما يقرب من 4 ملايين بيتكوين من التداول.
مع تحرك العملات الرقمية في الاتجاه السائد، يمكننا أن نتوقع أن تتغير بعض قواعد الاستثمار في العملة الرقمية، قد تدخل لوائح حماية المستهلك الكتب، وقد تستلم العملات الرقمية أشكالها الضريبية الخاصة، وقد تصبح إدارة المقتنيات بشكل خاص أقل رعبًا من الناحية الفنية.
لقد زاد التقدم التكنولوجي بالفعل من سهولة الاستخدام؛ "المحافظ الباردة"، على سبيل المثال، يجمع بين أمن محافظ الأوراق وبين المتانة التي كانت تفتقر إليها دائمًا، بينما يسمح أيضًا، بزيادة السيولة. ونحن نمضي قدمًا في العقد الثاني من العملات الرقمية، توجد العديد من الابتكارات في هذا المجال، قاب قوسين أو أدنى من التحقيق والنجاح، فعلى مخترعي العملات الرقمية أو أي شئ له علاقة بها، أن يستمروا في عملية الابتكار، واستكمال الأبحاث التي ستذهب بهذا المجال بعيدًا.
أما عليك انت عزيزي القارئ، أن تستثمر في المجال هذا، وتؤمن به، ويجب كذلك أن تتعلم من أخطاءك السابقة، وأخطاء الآخرين كذلك، حتى لاتقع فيها، وابدأ أولًا في فهم هذا السوق حتى تكون متأكد من أنك الآن قادر على الاستثمار فيه بأشكاله المختلفة، سواء في التداول، أو البيع والشراء، أو حتى الشراء والاحتفاظ بالعملة حتى وقت ما، فالقراءة عزيزي ستمكنك من الابتعاد عن الأخطاء، أو أنك تكون فريسة سهلة للمحتالين الموجودين بكثرة في هذا المجال.
أما المؤسسات المالية الكبرى والحكومات، فهي بدأت بالفعل بالالتفات نحو العملات الرقمية، وعاجلًا أم آجلًا ستعتمد على العملات الرقمية، نظرًا لما لها من مميزات عديدة ومفيدة.

دروس ذات الصلة

المزيد من الدروس

أفضل شركات الفوركس

أخبار العملات الرقمية

تحليل العملات الرقمية

تعلم تكنولوجيا البلوكشين

مراجعة ICO

جميع الحقوق محفوظة
تحذير المخاطرة: التداول في سوق العملات الأجنبية الفوركس يتضمن مخاطر وامكانية خسارة جميع اموالك. لذلك نحن نحرص على تقديم اعلى جودة من الأخبار والتحليلات اليوميه. الأراء الواردة في الموقع تدل على رأي كاتبها فقط وليس أراء الادارة , مع العلم أن الأخطاء واردة وهنالك احتمالية لارتكابها. قبل البدء في تجارة العملات الأجنبية يتعين عليك التفكير بعناية حيال أهدافك الاستثمارية, ومراجعة مستوى الخبرة والرغبة في المخاطرة. في بعض الحالات, ممكن للرافعة المالية العالية أن تؤدي الى خسارة فادحة للأموال المستثمرة, وبالتالي لا يمكنك أن تستثمر بأموال ليس بامكانك تحمل خسراتها. يجب أن تكون على علم بجميع المخاطر المصاحبة لتداول العملات الأجنبية وطلب المشورة من مستشار مالي مستقل إذا كانت لديك أي شكوك. موفع tradingpeek لا يتحمل أي مسؤولية اثر وقوع خسائر مالية للتاجر وتحمل المستخدم كامل المسؤولية عن خسائر ناتجة عن استخدام الاخبار والتحليلات والبيانات كالأسعار.