country flagEnglish
0
0

البلوكشين .. ما بين المميزات والعيوب والتطوير مازال مستمر

2019-04-10 12:52 pm | المصدر: قسم الأخبار | عدد المشاهدات : 466

البلوكشين .. ما بين المميزات والعيوب والتطوير مازال مستمر
سلسلة الكتل أو البلوكشين .. تقنية أصبحت معروفة بشكل كبير في العديد من الدول وبين المستثمرين، لكن ماهي المميزات والعيوب الخاصة بهذه التكنولوجيا، هذا ما نوضحه لك.
ارتبطت سلسلة الكتل في البداية بالنظام المالي الناشئ والذي يعرف باسم العملات الرقمية، فهذه التكنولوجيا هي التي تعتمد عليها العديد من العملات الرقمية، لكن مع تطور التكنولوجيا الجديدة هذه، استطاعت أن تندرج تحت العديد من الأنظمة المختلفة، أصبحت موجودة في التجارة، الصناعة، الرعاية الصحية، وفي العديد من الأمور.
بالطبع تكنولوجيا البلوكشين مثلها مثل أي تقنية لها مميزات وعليها عيوب واضحة، في موضوع اليوم نتطرق حول هذه المميزات والعيوب ونشرح بشكل أسهل، لتكون ملم عزيزي القارئ ببعض المعلومات الخاصة بها.
تعتبر الصين هي أكبر الدول التي تحاول دراسة هذه التكنولوجيا وتطبيقها على مستوى العالم، يليها الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا يشير إلى الأهمية الكبرى لهذه الصناعة، قيمتها الكبيرة في إنجاز العديد من المشاريع على مختلف الأنظمة.

تكنولوجيا البلوكشين

البلوكشين .. ما بين المميزات والعيوب والتطوير مازال مستمر
ببساطة شديدة هذه التقنية عبارة عن دفتر رقمي، هذا الدفتر يمكن أن نقوم بتسجيل أي معاملة عليه، ليس فقط معاملة مالية وإنما أي معاملة موجودة على الكرة الأرضية، تمتاز بأنها غير قابلة للتزوير أو العبث، كما أن قاعدة بياناتها تكون بشكل موزع، مما يتيح بسهولة التحقق من هذه البيانات، كما أنها بالطبع لا مركزية، وإنما تستضيفها الملايين من أجهزة الحواسب في وقت واحد.

مميزات سلسلة الكتل

مميزات سلسلة الكتل
للحديث عن مميزات تقنية بلوكشين أو سلسلة الكتل، يتم تقسيم هذه المميزات إلى أقسام مختلفة متنوعة، وفيما يلي نشرح لكم كل قسم من هذه الأقسام.

موزعة

تتميز هذه الشبكة كما ذكرنا في السابق أنها موزعة، بمعنى أن هناك الآلاف بل الملايين من أجهزة الكمبيوتر التي تستضيف هذه البيانات، مما يحميها من الهجمات الضارة الخبيثة مثل أعمال القرصنة.
تظهر البيانات على هذه الشبكة في شكل شبكة موزعة من العقد، كل عقد شبكة قادر على نسخ وتخزين نسخة من قاعدة البيانات الموجودة على الشبكة، لكنها غير قادرة على التعديل، فقط نسخ وتخزين، وهذا يزيد من قوة هذه التكنولوجيا، حيث أنه لا توجد نقطة واحدة تدل على الفشل في هذا الشئ، بالطبع إذا انقطع الاتصال عن جهاز واحد والمتمثل في العقدة الواحدة فأنه لن يؤثر على أمان باقي الشبكة.
أما قواعد البيانات المستخدمة حاليًا فهي تكون عبارة عن خادم واحد أو عدد قليل منهم، بالتالي عرضة الاختراق أو التعديل على البيانات هذه تكون كبيرة في الحالة التقليدية.

لا يوجد وسيط

تحتاج الأنظمة التقليدية الحالية إلى وجود وسيط مثل بنك أو شركة مالية أو حتى مقدم خدمة دفع، وذلك لإتمام أي صفقة بين طرفين، لكن تكنولوجيا البلوكشين هذا الأمر غير مهم، لأن الشبكة موزعة العقد ويتم التحقق من صحة هذه المعاملات من خلال ما يسمى بالتعدين، وبالتالي تقليل التكاليف الإجمالية، وتوفير العديد من رسوم المعاملات التي تكون كبيرة جدًا في حالة وجود وسيط أو طرف ثالث.

مستقرة

كما تم التوضيح سابقًا أن هذه التكنولوجيا تتيح نسخ وتخزين البيانات الموجودة عليها فقط، بينما لا تتيح التعديل على هذه البيانات، مما يكسبها نوع من أنواع الاستقرار، بالتالي سيكون من السهل تخزين السجلات المالية أو أي نوع من السجلات التي ترغب في حفظها دون تعديل على هذه الشبكة، وسيكون هذا واضح وصريح أمام جميع المشاركين في الشبكة.
تتميز التقنية الناشئة "سلسلة الكتل"، بأنها آمنة مسترة لجميع البيانات الموجودة عليها، من الصعب أن يتم اختراقها أو إخفاء بعض البيانات المسجلة عليها من قبل.

عيوب تكنولوجيا البلوكشين

عيوب تكنولوجيا البلوكشين
مثل أي شئ في هذه الحياة له مميزات، بالطبع سيكون له عيب، ومن الممكن أن تكون الميزة التي أشارنا إليها في السابق هي ميزة وعيب في نفس الوقت، لكن علينا عدم استباق الأمور، وفيما يلي نتناول أهم عيوب هذه التكنولوجيا.

صعوبة تعديل البيانات

بالطبع البيانات الموجودة على شبكة البلوكشين يصعب تعديلها، بالتالي سيكون من الصعب على أي شركة تعديل أي بيانات طارئة تحدث تم تسجيلها على البلوكشين، ولعمل ذلك، يكون الأمر صعب للغاية، ويتطلب القيام بعملية تسمى "Hard ForK" أي الانقسام الصلب، وهنا يتم عمل نوع من أنواع الانقسام بحيث يتم التخلي عن سلسلة واحدة واستبدالها بواحدة جديدة، لكن هذه العملية غير مجدية ففي كل مرة تريد عمل تعديل بيانات تحتاج إلى هذه العملية الشاقة.

هجمات الـ 51%

تظهر هذه المشكلة بشكل أكبر في جانب العملات الرقمية، فهي واحدة من أشهر الهجمات على هذه العملات، وهي تعني الهجوم إذا تمكنت إحدى الكيانات من السيطرة على أكثر من 50% من قدرة الشبكة على التجزئة، الأمر الذي سيؤدي إلى تعطيل الشبكة واستبعاد المعاملات بشكل مقصود.
حتى هذه اللحظة لم نشهد نوع من أنواع الهجوم 51% ناجح بشكل كبير على العملات الرقمية، إلا أنه مع مرور الوقت قد نشهد نجاحات لهذا النوع من الهجمات الضارة.

المفاتيح الخاصة 

عند الحديث عن مفاتيح الملكية في هذه الشبكة سنجد أن هناك نوعين الأول وهو المفتاح العام وهو الذي يكون مع المستخدمين للبيانات بشكل عام ويمكن مشاركة هذا المفتاح، بينما يوجد مفتاح خاص وهذا يجب أن يكون سريًا، لكن المشكلة أنه في حالة فقدان هذا المفتاح الخاص يعني فقدان البيانات المسجلة على هذه الشبكة، وحتى هذه اللحظة لا يوجد بديل عن هذا المفتاح الخاص في حالة فقدانه لأي سبب كان.

صعوبة التخزين

يواجه التخزين على شبكة البلوكشين صعوبة بشكل ما، ومع مرور الأيام والتقدم التكنولوجي ستزيد صعوبة التخزين هذه، ففي الوقت الحالي على سبيل المثال بلوكشين البيتكوين (BTC) يتطلب توافر 200 جيجا بايت من التخزين، الأمر قد يكون صعب نوعًا مع مع الأقراص الثابتة المتوافرة حاليًا، وفي حالة فقد أي عقد من الشبكة سيكون من الصعب على باقي الأفراد على نفس الشبكة تحميل هذه السعة الضخمة.

الخلاصة

البلوكشين .. ما بين المميزات والعيوب والتطوير مازال مستمر
تواصل تقنية بلوكشين الحصول على نوع من أنواع تثبيت قدميها في الصناعات المختلفة، لاتوجد دولة على مستوى العالم قامت بدراسة هذه التقنية أو تطبيقها في أي مجال كان، إلا وأكدت نجاحها في هذه التجربة، وبالتالي سيكون هذا الأمر مبشر للغاية لهذه التكنولوجيا.
مازالت تكنولوجيا البلوكشين تعمل على تطوير نفسها للوصول إلى التنظيم الجيد وفرض سيطرتها على الأسواق، فعلى الرغم من العديد من الأخبار التي تشير إلى تطبيق التكنولوجيا في العديد من المجالات إلا أن هناك فئة كبيرة في العالم مازالت لا تعرف الكثير عن هذه التكنولوجيا، وكذلك توجد بعض الدول وبالتحديد في قارة أفريقيا بعيدة كل البعد عن تطبيق هذه التكنولوجيا، التي تحاول جاهدة في الوصول إلى العديد من المناطق حول العالم.
تعتبر تكنولوجيا البلوكشين التطور الطبيعي لشبكة الإنترنت كما أكد العديد من خبراء هذا المجال، لكن نحن أمام تقنية مازالت في مرحلة ناشئة تتطلب منها العمل بشكل مكثف لمحاولة العثور على حلول للعيوب الواضحة التي تسيطر عليها، وفي الدورس القادمة سنتحدث عن أهم استخدامات هذه التكنولوجيا الحالية والمتوقعة.

دروس ذات الصلة

المزيد من الدروس

أفضل شركات الفوركس

أخبار العملات الرقمية

تحليل العملات الرقمية

تعلم تكنولوجيا البلوكشين

مراجعة ICO

جميع الحقوق محفوظة
تحذير المخاطرة: التداول في سوق العملات الأجنبية الفوركس يتضمن مخاطر وامكانية خسارة جميع اموالك. لذلك نحن نحرص على تقديم اعلى جودة من الأخبار والتحليلات اليوميه. الأراء الواردة في الموقع تدل على رأي كاتبها فقط وليس أراء الادارة , مع العلم أن الأخطاء واردة وهنالك احتمالية لارتكابها. قبل البدء في تجارة العملات الأجنبية يتعين عليك التفكير بعناية حيال أهدافك الاستثمارية, ومراجعة مستوى الخبرة والرغبة في المخاطرة. في بعض الحالات, ممكن للرافعة المالية العالية أن تؤدي الى خسارة فادحة للأموال المستثمرة, وبالتالي لا يمكنك أن تستثمر بأموال ليس بامكانك تحمل خسراتها. يجب أن تكون على علم بجميع المخاطر المصاحبة لتداول العملات الأجنبية وطلب المشورة من مستشار مالي مستقل إذا كانت لديك أي شكوك. موفع tradingpeek لا يتحمل أي مسؤولية اثر وقوع خسائر مالية للتاجر وتحمل المستخدم كامل المسؤولية عن خسائر ناتجة عن استخدام الاخبار والتحليلات والبيانات كالأسعار.